الأفكار والقلق

لطريقة تفكيرنا وظيفة مهمة في شعورنا بالقلق

هناك عدة طرق للتفكير في وضع مثير للتوتر. عندما نفكر في وباء الكورونا- اذا فكرنا في السيناريو الاسوء سنشعر بالخوف والقلق. بالمقابل، اذا فكرنا بأنه بامكاننا أن نتجاوز الأزمة، لاننا متحضرون لها- سنشعر بهدوء اكبر. 

 

اذا ما المشكلة؟ اذا كانت كل المشكلة هي طريقة تفكير غير صحيحة تعالوا لنصلحها وينتهي الأمر!

تعلم التفكير بصورة واقعية هي ممكنة لكنها تتطلب جهد لاننا معتاودن على التفكير بصورة تعميمية وبطرق غير دقيقة وغير واقعية أحيانا. 

أحيانا نشعر أن تفكيرنا منحاز للشكل السلبي: نحن معتادون الى أن ننظر الى نصف الكأس الفارغ أو الشعور بالقلق، وخصوصا عندما نشعر أن مستقبلنا مهدد بالخطر كما يحدث عندما نظن اننا سنفشل في امتحان مهم. 

هناك عدة أنواع من التفكير السلبي الغير دقيق، الذي يسمى "انحياز التفكير"، والذي يكون عادة منحازا للجانب السلبي.

 

بني هذا الموقع بأيدي مختصين: عمال اجتماعين، اخصائيين نفسيين وأطباء نفسيين الذين يودون إتاحة المساعدة لمن يشعر بضائقة نفسية بسبب أزمة الكورونا العالمية. حتى نعلم اذا ما كان كان استخدام الموقع ناجعا لكم، نرجو أن تقوموا بالاجابة على استبيان قصير لأهداف بحثية