الأفكار والقلق

كيف نستطيع تمييز انحيازاتنا الفكرية؟

انحياز الافكار كما رأينا، لا تقول لنا كم نحن جيدون أو كم نبذل من الجهود. الانحياز الفكري يوجهنا للانشغال بكم ، نحن أو مستقبلنا أو الاخرين، سيئون. يسبب هذا التفكير بتغيير سلبي في مزاجنا وشعورنا. ربما يسبب لنا هذا الشعور بالخوف، الغضب، الحزن أو أي شعور سلبي اخر. 

حتى نتمرن على تمييز الانحيازات الفكرية من المهم الانتباه الى التغييرات في مشاعرنا حتى ولو كان التغيير طفيفا. 

 عندما لاحظتم التغيير اسالوا انفسكم:

  •  أي فكرة خطرت في بالي الان؟

  •  أي شيء سيء من الممكن أن يحصل؟

  •  من ماذا أخاف؟

تذكروا: تمييز الافكار المؤدية للقلق يتطلب تمرنا ووقتا!

لهذا نحن ننصح أن تقوموا بالتمرن على تمييز الانحيازات الفكرية بشكل يومي- وان تكونوا هادئين ولا تشعرون بالتوتر او القلق. عندها ستتمكنون من تمييز انحيازاتكم وقت الضرورة والحاجة.

 

                    لاوراق تمرين تمييز انحيازات التفكير

بني هذا الموقع بأيدي مختصين: عمال اجتماعين، اخصائيين نفسيين وأطباء نفسيين الذين يودون إتاحة المساعدة لمن يشعر بضائقة نفسية بسبب أزمة الكورونا العالمية. حتى نعلم اذا ما كان كان استخدام الموقع ناجعا لكم، نرجو أن تقوموا بالاجابة على استبيان قصير لأهداف بحثية