الرفاه الذاتي- النفسي

من الممكن أن تساعد نفسك لتهدئتها عن طريق عدة أفعال منها:​

  • تنفس, استرخاء وتأمل (أو تدبر)- انظر في علامة التبويب "الاسترخاء"
     

  • تغيير فكري - حاول الانتباه للجمل التي تقولها لنفسك وحاول تمييز الجمل "الضاغطة" منها. ان كنت تستطيع ان تبدل هذه الجمل بجمل أحسن منها (حتى لو كانت افضل بقليل) -فهذا أفضل. للمزيد حول التغير المعرفي.
     

  • تغيير سلوكي - حاول الانتباه للأفعال التي تفعلها خلال اليوم جراء الوضع الحالي. هل تقوم بفحص اخر الاخبار والمجموعات المختلفة مرارا؟ الامر مثير للقلق وغير مستحسن. حدد لنفسك معيار منخفض من استهلاك وسائل الاعلام (مرة واحدة في اليوم-اذا كان بالامكان).  حاول أن تحاول أن تتقبل الأخبار والتحديثات من أماكن موثوقة. أخبار كاذبة أو حتى اخبار موثوقة التي تبلغ بطريقة موترة من الممكن أن تؤثر سلبا. 
     

  • المحافظة على الحياة الاجتماعية. نحن مخلوقون اجتماعيون. الابحاث تشير الى أهمية العلاقات الاجتماعية من أجل صحتنا النفسية والجسدية. فكروا، أي من معارفكم له تأثير ايجابي عليكم. حاولوا أن تتواصلوا مع هؤلاء الأشخاص، حتى لو كان بعضهم مجرد "معارف" وحتى لو ستكون محادثتكم قصيرة. حتى لو كنتم في حجر صحي، بامكانكم التواصل مع الاخرين في عالمنا اليوم بدون حاجة الى التواصل الجسدي. محادثات فيديو أو حتى رسائل نصية سيكون لها اثر كبير. حاولوا أن تقوموا بمحادثة ليس لها علاقة بالكورونا. من المهم التذكر أن ما يحصل الان هو جزء صغير منك ومن حياتك ككل. 
     

  • عش اللحظة. الان! انظر حولك. انتبه الى حواسك. ماذا ترى؟ ماذا تسمع؟ ماذا تشم؟ هذا هو الواقع. القلق هو أمر مستقبلي، الذكريات هي امر ماضي. أنت موجود في الحاضر. في هذه اللحظة. قل هذا لنفسك عدة مرات في اليوم. 
     

  • استغل وقتك. دائما اردت أن تتعلم الاسبانية؟ هل انت مهتم اذا ما كان بالامكان تحضير ثلج بدرجة حرارة الغرفة؟ بحال وجدتم أنفسكم في حجر صحي، من الممكن أن تحضروا قائمة باشياء وددتم دائما أن تفعلوها ولم تستطيعوا ذلك قبل الان. تعلم لغات، تعلم فيزياء، تعلم مهارات حركية أو بناء اظافر- هذا هو الوقت المناسب للبدء بهذا. بامكانكم الاستعانة بموقع يوتيوب واستعمال تطبيقات مثل تطبيق دافيدسون.
     

  • حاول أن تشغل نفسك بمهمات من شأنها تحسين نفسيتك. بأوضاع مثيرة للتوتر، القيام بفعاليات مختلفة من شأنه حمايتنا من المشاعر السلبية. حتى لو كانت فعالية شخصية او فعالية جماعية، او كانت فعالية لنفسك او مفيدة لغيرك تستطيع أن تشعر أن لك أهمية. كتابة منشور عن تجربتك، القيام بتصنيف صور وترتيب البوم رقمي أو مساعدة للجار، كونوا مبدعين في استغلال أوقاتكم. هناك تطبيقات ومواقع التي تمكنكم من مساعدة الاخرينظ مثلا موقع Be my eyes (الذي يساعد فيه الاشخاص المكفوفين في رؤية شيء ما او في القراءة). 
     

  • المحافظة على الروتين اليومي: حاولوا الحفاظ بقدر الامكان على روتينكم اليومي والحياتي. اذا كان الأمر غير ممكننا- اصنعوا روتينا جديدا حتى ولو كان مؤقتا. 

تذكر، ليس من المهم اين أنت اليوم، ابدأ من القيام بخطوات صغيرة التي يسهل تنفيذها. بعد الاعتياد عليها من الممكن أن تتبنى افعال اخرى. شجع نفسك عند نجاحك، حتى ولو كان النجاح صغيرا، حتى وان لم تنجح- اعلم ان هناك تباين في كل طريق. حاول الابتعاد عن النقد واللوم. كن صبورا مع نفسك. ستصل بعيدا رويدا رويدا. بحال شعرت بضائقة نفسية - التي من غير المريح لك التعايش معها او بحال كان من الصعب عليك التغلب على قلقك بنفسك من المهم أن تتوجه للدعم النفسي

بني هذا الموقع بأيدي مختصين: عمال اجتماعين، اخصائيين نفسيين وأطباء نفسيين الذين يودون إتاحة المساعدة لمن يشعر بضائقة نفسية بسبب أزمة الكورونا العالمية. حتى نعلم اذا ما كان كان استخدام الموقع ناجعا لكم، نرجو أن تقوموا بالاجابة على استبيان قصير لأهداف بحثية